سياسة / اليوم السابع

بحث التعاون فى تطبيق مفهوم المستشفيات الخضراء وتطوير الرعاية الصحية بمصر

اجتمع الدكتور أحمد السبكى، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، مع الدكتور رونالد لافاتار، رئيس الاتحاد الدولى للمستشفيات، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

واستعرض الاجتماع التجربة المصرية الرائدة فى التغطية الصحية الشاملة للمواطنين تحت مظلة التأمين الصحى الشامل الجديد، ودور الهيئة العامة للرعاية الصحية فى تطوير الرعاية الصحية بمصر، وإدارة وتشغيل المستشفيات، وأنظمة تكامل الدوائر الصحية، والتحول الرقمى للخدمات، والتسجيل الطبى الإلكترونى، ونظام الإحالة، وتطبيق مفاهيم الحوكمة الإكلينيكية، ومنظومة رضاء المنتفعين، وصولًا لمؤشرات صحية تحقق السعادة والرخاء والرضاء للمواطنين، وتوفير حياة كريمة لهم.

 

وتطرق الاجتماع، إلى مشاركة هيئة الرعاية الصحية فى برنامج القياديين التنفيذيين، بالعمل على دمج الكوادر الشابة مع عناصر الخبرة، للوصول إلى أعلى مستويات الخدمة المقدمة للمواطنين داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحى الشامل، بما يتماشى مع اتجاهات الدولة المصرية فى تصعيد الكوادر الشابة والاستفادة من الخبرات، لتوفير خدمات رعاية صحية آمنة ذات جودة عالمية للمرضى.

 

وناقش الاجتماع، سبل تعزيز التعاون بين هيئة الرعاية الصحية والدول المنضمة للاتحاد الدولى للمستشفيات لاستمرارية تطوير منظومة الرعاية الصحية والمستشفيات بمصر، وكيفية تبادل الخبرات بين الأنظمة الصحية فى مجالات إدارة وتشغيل المنشآت الصحية، كما تمت مناقشة سبل دعم الاتحاد الدولى لبناء العلاقات والشراكات بين الهيئة العامة للرعاية الصحية بمصر والهيئات الرائدة فى مجالات تطوير المستشفيات وإدخال التطور التكنولوجى، بما يضمن استمرارية تعزيز سلامة المرضى وتحسين جودة الرعاية الصحية بمصر، وتنافسها على المستويات الدولية.

 

وتناول الاجتماع، سبل تعزيز التعاون لتنفيذ برنامج طموح لتحديث المعايير المصرية فى البناء والتصميمات المعمارية لمستشفيات هيئة الرعاية الصحية بالتعاون مع الاتحاد الدولى للمستشفيات، للعمل بمفهوم المستشفيات الخضراء "الصديقة للبيئة"، وتقديم مستشفى شرم الشيخ الدولى كنموذج لأول مستشفى خضراء فى مصر، استعدادًا لاستضافة مؤتمر التغيرات المناخية للأمم المتحدة فى دورته السابعة والعشرين COP27 بشرم الشيخ نوفمبر المقبل، وفى إطار دعم خطط التعافى الأخضر وفقًا لتوصيات قمة الأمم المتحدة للتغيرات المناخية بجلاسكو ، وكذلك لمواكبة التطور التكنولوجي الراهن للخدمات الصحية على مستوى العالم لمواجهة الجوائح الصحية.

 

وأكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية، أهمية التعاون مع الاتحاد الدولى للمستشفيات لدعم تطوير قطاع الرعاية الصحية بمصر، خاصة أن مصر تخطو خطوات ثابتة وجادة بهذا القطاع، لافتًا إلى أن ذلك التعاون تنعكس نتائجه فى ثقة العالم المتزايدة بأن مصر تمضى قُدمًا على المسار الصحيح فى منافستها للمراكز الطبية العالمية.

 

ولفت الدكتور أحمد السبكى إلى أن ذلك التعاون يسهم فى استمرارية الارتقاء بالخدمات والرعاية الصحية المقدمة للمواطنين، تحت مظلة التأمين الصحى الشامل الجديد، مشيرًا إلى أهمية تعزيز قدرة هيئة الرعاية الصحية على التطوير من خلال التعاون مع المؤسسات الدولية رفيعة المستوى فى العالم، لاستكمال مسيرة تطورات الرعاية الصحية بمصر، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى للارتقاء بالقطاع الطبى والوصول به إلى مرحلة العالمية.

 

ومن جانبه أشاد الدكتور رونالد لافاتار، رئيس الاتحاد الدولى للمستشفيات، بالتطور الكبير الذى حققته هيئة الرعاية الصحية ويحدث حاليًا في مصر بمجال الرعاية الصحية، ومنها استراتيجيات إدخال تقنيات طبية جديدة للعلاج والتحول الرقمى للخدمات، مشيرًا إلى أن هذا التطور من أكبر الطفرات التى حدثت فى أى دولة على مستوى العالم، وأن ذلك يعكس التوجهات والإرادة السياسية بمصر لتطوير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين بأعلى معايير الجودة العالمية.

 

ورحب الدكتور رونالد لافاتار، بالتعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية، كونها ذراع الدولة الرئيسية في ضبط وتنظيم تقديم الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدًا المكانة الدولية للهيئة العامة للرعاية الصحية، ومؤكدًا أنها تمثل مستقبلًا واعدًا لإدارة المستشفيات باحترافية وجدارة إكلينيكية بمصر والمنطقة ككل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا