سياسة / اليوم السابع

طلاب الثانى الثانوى: صعوبة بعض أسئلة امتحان العربى ومشكلات بسيستم الاختبار.. فيديو

أكد عدد من طلاب الصف الثانى الثانوى العام سهولة أسئلة الامتحان الإلكترونى مع صعوبة جزئيات بسيطة فى الأسئلة، حيث قالت الطالبة رميساء عادل بمدرسة الأورمان طنطا التابعة لإدارة العجوزة التعليمية بمديرية التربية والتعليم والتعليم الفنى بمحافظة الجيزة، إن هناك تشابه فى الاجابات المطلوبة فى كثير من الأسئلة موضحة أن الامتحان أيضا اعتمد على القدرات الذاتية فى التحصيل العلمى والمعرفى، مضيفة أن الطالب إذا اعتمد على المنهج فقط لن يستطيع الإجابة على جميع الأسئلة ولكن لا بد من أن يكون اطلع على مصادر تعلم متعددة وكثيرة حتى يستطيع الإجابة عن الأسئلة، إضافة إلى أن الأسئلة المقالية افضل من الاختيار من متعدد من حيث السهولة لأن الأسئلة الموضوعية تكون فى مستوى الطالب فوق المتوسط.

 

 

وبالنسبة لمنصة الامتحان، أوضحت الطالبة أن هناك مشكلات كثيرة حدثت أثناء عقد الامتحان الإلكترونى، لأن الامتحان خرج من سيستم الامتحان أكثر من مرة. 

 

 

وأكدت الوزارة أنه تُعقد الامتحانات بالمدارس بلجان مؤمنة ومراقبة وفق الجدول المرفق للعام الدراسي /2022، يؤدى الطلاب الامتحان على فترتين في الفترة الأولى يكون الامتحان فيها ورقيا أسئلة مقالية وتمثل هذه الاسئلة نسبة (30%) من درجة الامتحان، أما الفترة الثانية يكون الامتحان فيها الكترونياً أسئلة اختيار من متعدد من خلال المنصة الالكترونية، وتمثل نسبة الاسئلة فيها (70%) من درجة الامتحان ،وتتولى المدرسة تشكيل لجان لتقدير أوراق الإجابة الخاصة بالأسئلة المقالية، وتقوم المدرسة بإعلان النتيجة بعد ورود درجات الطلاب في الامتحانات التي تمت الكترونياً وتجميعها مع نتيجة امتحان الأسئلة المقالية ويتم ذلك من خلال تشكيل لجنة للنظام والمراقبة بالمدرسة مع ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة للطلاب و المعلمين.

 

ولفتت الوزارة إلى أن عقد الامتحانات بالمدارس المجهزة (رسمية أو خاصة)خلال الفترة الصباحية، وبالنسبة للمدارس الغير مجهزة يلحق طلابها على المدارس المجهزة رسمية أو خاصة وتعقد الامتحان خلال الفترة المسائية.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا