سياسة / اليوم السابع

خالد عبدالغفار يوجه بصرف مكافأة مالية لكافة العاملين بهيئة الإسعاف بالمحافظات

وجه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، بصرف مكافأة مالية لكافة العاملين بهيئة الإسعاف المصرية بالمحافظات، تقديراً لمجهوداتهم وعملهم الدؤوب خلال فترة عيد الفطر المبارك.

 

جاء ذلك خلال جولة الوزير التفقدية اليوم الإثنين، بمقر هيئة الإسعاف المصرية بمنطقة الجيزة، يرافقه الدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف، والدكتور حازم الفيل، رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، للوقوف على سير العمل بالهيئة والتأكد من جودة الخدمات الإسعافية المقدمة للمرضى والمصابين.

 

وخلال جولته راجع الوزير خطة العمل المميكنة بالهيئة التي تربط بين كافة المستشفيات ونقاط الإسعاف بجميع محافظات الجمهورية من خلال غرف العمليات المركزية، للتأكد من كفاءة سير العمل بجميع تمركزات الإسعاف، والتي يبلغ عددها 1609 نقطة إسعافية فضلاً عن 11 مركب إسعاف نهري، بطاقة 13 ألف فرد من الأطقم الإسعافية.

 

واستمع الوزير خلال جولته لشرح مفصل حول آليات التعامل مع البلاغات الواردة للهيئة من خلال "الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة"، والتي تتضمن تحديد موقع المتصل آلياً فور تلقي البلاغ وتوجيه أقرب سيارة إسعاف من موقعه الجغرافي لنقله لأقرب مستشفى في فترة زمنية وجيزة، وذلك بالتنسيق بين جميع جهات المعنية، لسرعة الاستجابة للحالات الطارئة في مختلف القطاعات.

 

كما تفقد الوزير غرفة الطوارئ بالهيئة المعنية بتلقي البلاغات الخاصة بالحوادث الكبري، موجهاً بسرعة إصدار التقارير الخاصة بالحالات فور وصولها إلى المستشفيات، كما شدد الوزير على خفض المدة الزمنية لمعدلات الاستجابة للبلاغات الواردة للهيئة، والتي تتراوح بين 8 دقائق إلى 15 دقيقة.

 

وتفقد الوزير خلال الجولة التجهيزات الخاصة بسيارات الإسعاف ومركبات الإسعاف النهري، مشيراً إلى تجهيزهم على أعلى مستوى، فضلاً عن تزويدهم بالأجهزة الحديثة واسطوانات الأكسجين  والأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجها المرضى والمصابين.

 

ووجه الوزير خلال جولته الشكر لكافة القائمين على العمل بهيئة الإسعاف المصرية على مجهوداتهم الحثيثة لتقديم أفضل خدمة إسعافية للمواطنين، وذلك خلال اجتماع عقده الوزير على هامش الجولة عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع القائمين على العمل بغرف العمليات المركزية بالمحافظات لمتابعة تنفيذ خطة التأمين الطبي الخاصة بعيد الفطر المبارك والتي تتضمن توزيع 2151 سيارة إسعاف مجهزة على الطرق والمحاور والميادين الكبرى بالمحافظات، فضلاً عن 204 سيارة دعم لوجيستي،و25 سيارة إسعاف تدخل سريع، و11 مركب إسعاف نهري.

 

ولفت الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن كافة نقاط الإسعاف مزودة بأحدث أجهزة الاتصال اللاسيلكية والتي تسرع من وتيرة التواصل مع البلاغات الواردة، بما ينعكس إيجاباً على الخدمات الإسعافية من خلال خفض زمن الاستجابة وسرعة نقل المرضى والمصابين إلى المستشفيات.

 

وأكد "عبد الغفار" استمرار تطوير البنية المعلوماتية والبنية التحتية الخاصة بالهيئة من خلال تطوير المراكز الرئيسية وغرف العمليات التابعة لها ونقاط الإسعاف بجميع المحافظات، بما يتماشى مع رؤية الدولة المصرية 2030.

 

وأضاف "عبدالغفار" استمرار تقديم البرامج التدريبية الدورية المعتمدة عالمياً للمسعفين بهيئة الإسعاف المصرية، فضلاً عن عقد الدورات التدريبية لإعداد المدربين، بما يضمن رفع كفاءة الفرق الإسعافية، ضمن استراتيجية الوزارة للإرتقاء بالخدمات الطبية والاسعافية المقدمة للمواطنين وفقاً للمعايير العالمية. 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا