سياسة / اليوم السابع

البيئة: معايير الاستدامة البيئية بالمنشآت الصناعية تخلق ميزة تنافسية للمنتجات

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم الاثنين على ضرورة احتساب خفض الانبعاثات من المصانع، مشددة على أهمية تحقيق معايير الاستدامة البيئية في المنشآت الصناعية لتقديم منتجات وطنية ذات ميزة تنافسية عالمية، في ظل الاهتمام العالمي بالحد من التلوث البيئي والتوسع في المنتجات والصناعات الصديقة للبيئة.

 

وخلال جولتها اليوم الاثنين بعدد من المنشآت الصناعية بمدينة 6 أكتوبر للوقوف على تنفيذ خطط الالتزام البيئي الطوعي بها، تفقدت معدل تنفيذ الخطط البيئية ومشروعات الاستدامة باحدى الشركات لصناعة الورق، استمعت وزيرة البيئة إلى عرض مفصل عن مشروعات الاستدامة البيئية التي تنفذها الشركة، سواء في الصرف الصناعي أو ترشيد استهلاك المياه والطاقة وتدوير المخلفات، حيث أكد ممثلو الشركة على الاهتمام بالحفاظ على الموارد دون المساس بالجودة والبعد الاجتماعي لمواكبة التوجه العالمي نحو المنتجات صديقة البيئة. 

 

وتفقدت الوزيرة خلال الزيارة وحدة معالجة مياه الصرف الصناعي التي نفذتها الشركة لتتوافق مع معايير الصرف علي شبكة المجاري العامة الواردة بالقرار رقم 44 لسنة 2000، وذلك بطاقة تصميمية  1600 م3/يوم تعتمد على المعالجة الكيمائية والبيولوجية، وذلك بعد الحصول علي الموافقة البيئية من جهاز شئون البيئة. 

 

وأشادت الوزيرة بمشروع ترشيد استهلاك المياه والاستفادة القصوى من المياه المعاد تدويرها، حيث يتم تستخدم المنشأة حوالي 40% من المياه المعالجة في ري المسطحات الخضراء، ومن المخطط خلال شهر يونيو 2022 الانتهاء من مشروع التوسع في شبكة الري داخل المنشأة وزيادة المسطحات الخضراء لتستوعب بقية كمياه مياه الصرف الصناعي المعالج.

 

كما تعرفت الدكتورة ياسمين فؤاد على آليات تطبيق المنشأة لمعايير الاستدامة البيئية في مجال الطاقة، من خلال وحدة ادارة الطاقة بالشركة والتي تهدف لتقليل الانبعاثات الصادرة وكفاءة استخدام الطاقة من خلال اعادة توليد الطاقة داخليا، والتحكم في بيئة العمل، وكذلك تطوير خطوط الانتاج، بالإضافة إلى وحدة تدوير المخلفات بالشركة والتي أدت لخفض حجم المخلفات المتولدة من ٢.٢٪ من حجم المواد الخام في عام 2018 إلى 1٪ في ،  والتي يعاد تدويرها في انتاج منتجات. 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا