سياسة / اليوم السابع

نواب مجلس الشيوخ ينعون إبراهيم حجازى: أحد أعمدة الصحافة وبطل حرب أكتوبر

نعى نواب مجلس الشيوخ الكاتب الصحفى إبراهيم حجازى خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ المخصصة لمناقشة مشروع قانون العمل المقدم من الحكومة، حيث وصفوه بأنه أحد أعمدة الصحافة المصرية وبطل حرب أكتوبر".

 

وقال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ، كلمة تأبين للراحل إبراهيم حجازى :"يعز علىّ أن أنعـى إلى المجلـس الموقـر الزميل العزيز إبراهيم حسن حجــازى، عضـــو المجلـــس، وأحد أبطـــال حــرب أكتوبر المجيدة، التى كان الفقيد العزيـــز أحـــد المؤرخيــن لها من واقع مشاركته الفعلية فى هذه الحرب، مضيفا :"وهو أيضــًا الإعلامى البـارز الــذى عمـــل فــى العديــد من الصحف والمجلات وحصل على جائزة مصطفى وعلى أمين للصحافة المكتوبة، كما نجح فى تأسيس مجلة الأهرام الرياضى يناير 1990 وأصبح رئيس تحرير المجلة لمدة 19 عامًا، وبجانب ذلك فقد قدم الفقيد الغالى عدة برامج تليفزيونية، خاصة الرياضية منهــا، وكان اهتمامه بهــذا المجـال سببًا فى تنظيم مؤسســـة الأهـــرام للبطولات الرياضيـــة فــى العديـد من المناطق الأثرية والسياحية، كما وداخل المجلس ومن خلال رئاسته للجنة الشباب والرياضة فى دور الانعقاد العـــادى الماضـــى، واصل عطـــاءه للوطــن وأدى رسالته البرلمانية على أكمل وجه".

 

ودعا فى نهاية كملته للراحل بالرحمة قائلا: "ندعو الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد الراحل بواســـع رحمتـــه، وأن يسكنـــه فسيـــح جناتــه، وعندمـا يصلنا إخطار وزير الداخليـة بواقعة الوفاة، فسوف أعلن خلـــو مكــان الزمـــيل العزيـــز المرحــوم إبراهيم حسن حجازى".

 

ونعى المستشار علاء الدين فؤاد، وزير المجالس النيابية، الراحل إبراهيم حجازى داعيا الله أن يسكنه فسيح جناته"

 

فيما قال النائب طارق التهامى: "أنعى زميلا عزيزا فى الصحافة، وإبراهيم حجازى لم يكن مجرد صحفيا عاديا بل شهد مجلس نقابة الصحفيين عندما كان يترأسه طفرة كبيرة فى حقوق الصحفيين والنهوض بالخدمات المقدمة لهم" مضيفا :" إبراهيم حجازى كان أحد رؤوس حرب مواجهة الارهاب فى مصر، كما كان بطلا من أبطال حرب أكتوبر"

 

وقالت النائبة فيبى فوزى جرجس، وكيل مجلس الشيوخ، :" أنعى إبراهيم حجازى صاحب التاريخ المشرف وقد أرخ لواحدة من أهم الأحداث فى مصرنا العزيزة الأ وهى حرب أكتوبر، وقد ترأس لجنة الشباب والرياضة وكانت له أفكار رائدة فى المجال الرياضة".

 

فيما قال النائب محمد عبد العليم الشيخ: "أنعى رجلا مجاهدا كان حسن السيرة أسال الله أن يجعله فى الفردوس الأعلى وأن نكمل مسيرته".

 

و نعى النائب عبد المنعم سعيد الراحل قائلا: "أشهد أن هذا الإنسان من أعز الأصدقاء وكانت مؤتمن على أمانة الكلمة والجراءة فى القول وحكيم فى الأوقات الصعبة التى تمر بها المؤسسات والوطن، وأتقدم لأسرته بالعزاء".

 

ونعى النائب عبد العزيز النحاس باسم حزب الوفد إبراهيم حجازى قائلا: "كان واحدا من أبطال حرب أكتوبر وكان واحد من الذين أثروا فى قطاع الشباب وكان وطنيا".

 

فيما قال النائب سيد عبد العال: "أعزى الجميع فى رحيل إبراهيم حجازى الذى كان وطنيا مخلصا وكان يعلى قضايا الوطن وكان صديقا لمن يختلف معه".

 

كما نعى النائب أكمل نجاتى الراحل إبراهيم حجازى قائلا: "باسم نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين أنعى المحارب والكاتب إبراهيم حجازى الذى كان يكتب خارج دائرة الضوء ولكنه كان دائما هو الضوء وكان قلمه للاستنارة وقد تربينا على مواقفه، ويكفى أنه فى عز حكم الإرهاب كان يقول لإحنا لإما هما".

 

وتوفى الناقد الرياضى الكبير إبراهيم حجازى، عضو مجلس الشيوخ، صباح اليوم، وتشيع الجنازة عقب صلاة الظهر من مسجد الفاروق بالمعادى.

 

وتخرج الإعلامى الصحفى إبراهيم حجازى فى المعهد العالى للتربية الرياضية بالهرم عام 1967، وقد اشتغل ضابط احتياط بالقوات الخاصة عام 1957 ثم التحق بمؤسسة الأهرام عام 1975، وقد نجح فى تأسيس مجلة الأهرام الرياضى فى يناير 1990 وأصبح رئيس تحرير المجلة.

 

وقدم إبراهيم حجازى برامج عدة فى التلفزيون، كان أبرزها البرنامج الشهير "فى دائرة الضوء"، وكان اهتمامه الدائم بالرياضة سببا فى تنظيم مؤسسة الأهرام للبطولات الرياضية فى المناطق الأثرية والسياحية، كما له عدة مقالات أبرزها: "خارج دائرة الضوء" فى عدد الجمعة بالأهرام ولمدة 22 سنة.

 

وكما استطاع إبراهيم حجازى أن يقدم خلال مسيرته الإعلامية، شرحا وافيا عن نصر أكتوبر العظيم من واقع مشاركته فى الحرب، كونه أحد أبطال القوات المسلحة، حيث يرى أن حرب أكتوبر عام 1973، هى أعظم شيء فى تاريخ الأمة العربية، وأن الشباب المصرى الذى يرغب فى الهجرة يجب أن يعلم أن مصر صنعت المعجزات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا