منوعات / SputnikNews

كيف تؤثر المياه المعبأة على الأسنان؟

حذر أطباء الأسنان مؤخرا من الخطر الذي تسببه المياه المعبأة على الأسنان، بسبب احتوائها على مستويات خطرة من الحموضة وافتقارها إلى الفلورايد الضروري لصحة الأسنان ، وهو أيون صحي مفيد لمينا الأسنان، كما ذكر موقع "هيلث شوتس".

youtube/healththat

وأظهرت الدراسات أن تركيز الفلورايد في مياه الشرب والضروري لحماية الأسنان من التسوس هو 1.2 جزء في المليون/ لتر، بينما تحتوي زجاجات المياه المعبأة على 0.11 جزء في المليون/ لتر فقط، كما تشير الدراسات إلى أن أقل من 10% من المياه المعبأة تحتوي على أكثر من 0.3 جزء في المليون من الفلورايد لكل جزء.

وتفقد المياه المعبأة، بذلك، فوائد الفلورايد الوقائية التي تحمي من تسوس الأسنان مما يؤدي إلى التسوس، ولا تزال الأبحاث والدراسات تبحث في مدى فائدة مياه الصنبور أو ضرره على مينا الأسنان.

وذكر الخبراء أن الفلورايد يزيد من قوة الأسنان كونه معدنا قويا، كما أنه يضيف طبقة للمينا ويقويها، ويحمي الأسنان حيث يقوم بقتل البكتيريا، ويثبط دورها ويقلل من ضرر البكتيريا الحمضي، بالإضافة إلى ذلك، يعزز الفلورايد من تمعدن الأسنان وتقوية المينا مما يمنع التسوس.

ويحذر الخبراء أن نقص الفلورايد يؤدي إلى الإصابة بنقص الفلور مما يترك بقعا بيضاء على الأسنان.

وينصح الخبراء بإدخال الفلورايد إلى الجسم من خلال المكملات الغذائية، خاصة لدى لأطفال الذين يستهلكون المياه المعبأة في زجاجات، بالإضافة إلى العناية بتنظيف الأسنان وتجنب المشروبات الغازية.

© Sputnik

ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا