مصر / اليوم السابع

60 مليون مستخدم للإنترنت عبر المحمول.. القاهرة بصدارة الاستخدام فائق السرعة

تواصل تحسن ترتيب متوسط سرعات الإنترنت في مصر، ليصل بحسب مؤشر Ookla Speedtest العالمى لقياس متوسط سرعات الإنترنت لشهر يونيو ، إلى 42.42 ميجابت/ث، وهى المرة الأولى التي يتجاوز فيها متوسط السرعات في مصر حاجز الـ 40 ميجا بت/ ث ليقفز ترتيب مصر إلى المركز الثالث في القارة الإفريقية.

 

كما تقدم ترتيب مصر العالمى ثلاثة مراكز لتحتل المركز الـ 91 عالميًا، ويقدم اليوم السابع أبرز 7 أرقام تكشف حجم استهلاك الإنترنت في مصر.

 

- 60.1 مليون مستخدم للإنترنت عن طريق المحمول بنسبة نمو شهري 0.74%، و20.65% سنويًا.

 

- 3.21 مليون مستخدم USB Modem بنسبة نمو شهري 0.79%، وانخفاض سنوي بنسبة 1.23%.

 

- 57.3% نسبة انتشار مستخدمي الإنترنت في مصر وفقًا لنتائج مسح استخدامات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأسر والأفراد.

 

- 9.56 مليون مشترك في الإنترنت فائق السرعة ADSL بنسبة نمو شهري 0.64%، و17.57% سنويًا.

 

- 59.63% نسبة مستخدمي الإنترنت عن طريق المحمول من إجمالي مشتركي المحمول بنسبة انخفاض شهري 0.87%، ونمو سنوي بنسبة 7.5%.

 

- تحتل القاهرة الكبرى صدارة التوزيع الجغرافي لمشتركي الإنترنت فائق السرعة ADSL بنسبة 36%.

 

- يتوزع استخدام خدمة ADSL بين 34% في الدلتا، و15 بمحافظات وجه قبلي، و10% بمحافظتي الإسكندرية ومطروح، و5% بمدن القناة وسيناء والبحر الأحمر.

 

وحققت مصر تحسنًا في متوسط سرعة الإنترنت بفضل نفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير البنية التحتية للاتصالات في كافة أنحاء الجمهورية في 2019 باستثمارات بلغت 30 مليار جنيه، ثم تبعه تنفيذ المرحلة الثانية في النصف الثاني من بُكلفة تصل إلى نحو 5.5 مليار جنيه خلال العام المالى الماضي؛ وأثمرت هذه الجهود عن تضاعف سرعة الإنترنت فى مصر أكثر من ست مرات عن يناير 2019، كما حصلت الشركة المصرية للاتصالات على لقب أسرع إنترنت في شمال أفريقيا.

 

 

 

 

 

كما تم البدء في تنفيذ مشروع ربط كافة المبانى الحكومية البالغ عددها نحو 31500 مبنى حكومى على مستوى الجمهورية بشبكة الألياف الضوئية خلال 24 شهرا، وبتكلفة تصل إلى 6 مليارات جنيه؛ حيث تم ربط حتى الآن أكثر من 13 ألف مبنى حكومى بهذه الشبكة.

 

 

 

 

 

يذكر أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد نجح فى تحقيق معدلات أداء مرتفعة على المستوى الاقتصادى؛ وأظهرت مؤشرات القطاع خلال العام المالي الماضى؛ ارتفاع نسبة مساهمة القطاع فى الناتج المحلى الإجمالى لتصل إلى 4.4%، وارتفاع حجم الناتج المحلى للقطاع إلى 107.7 مليار جنيه، ونمو الصادرات الرقمية إلى 4.1 مليار دولار، وحافظ القطاع على مكانته كأعلى قطاعات الدولة نموا لعامين متتالين؛ ومن المتوقع أن يبلغ معدل النمو خلال العام المالى الجارى نحو 16%.

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا