مصر / اليوم السابع

ومن الصحافة ما حرق.. صحفى يفقد يده فى حمم بركان لا بالما لإخبار مشاهديه بدرجة سخونتها

أثار صحفى من جزر كنارى جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية بعد أن أقدم على لمس حمم بركان لابالما، أثناء تغطيته أخبار بركان كومبرى فيخا الذى ثار منذ أسبوعين تقريبا فى جزيرة لابالما.

وقالت صحيفة "كوبى" الإسبانية إن الصحفى تعرض للكثير من الانتقادات بعد أن خاطر بسلامته الجسدية فى هذا الظرف الاستثنائى وهو ثوران بركان كومبرى فيخا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصحفى كان يرغب فى معرفة مدى سخونة الحمم البركانية وبالطبع تسبب ذلك فى حرق يده، وقال الصحفى إنه أحرق يده عندما لمس الحمم البركانية لمعرفة درجة سخونتها، وتوضيح ذلك للقراء والمشاهدين.

بدأ الجدل من خلال الشبكات الاجتماعية وانتقد معظمهم هذا بشكل مباشر، ومن هذه الانتقادات: "كونك إنسانًا عديم المعرفة كان يجب أن ينتهي به الأمر هكذا"، بينما قال آخر: "مجرد حقيقة تقريب يدك ستلاحظ احتراق الحرارة الشديدة دون الحاجة إلى لمس أي شيء ... "هي بعض الرسائل المتعددة التي تعكس استياء المغردين من فعل الصحفى.

طلبت اللجنة التوجيهية لخطة الطوارئ البركانية لجزر الكناري من السكان الأقرب إلى بركان لا بالما اتخاذ احتياطات إضافية ضد التدهور المتوقع في جودة الهواء ، خاصة اعتبارًا من اليوم الجمعة ، بسبب التغيير المحتمل في نظام الرياح.

في بلدية تازاكورتي ، حيث يفرغ نهر الحمم البركانية الذي وصل إلى البحر ، تم قياس قيم عالية لثاني أكسيد الكبريت بدقة تتجاوز اللوائح الخاصة بجودة الهواء وهناك رائحة البيض الفاسد ، وهي حالة يمكن أن سيتم تمديدها يوم الجمعة إلى منطقة الباسو.

على الرغم من أن القياسات في الوقت الحالي لا تمثل خطرًا على الصحة ، توصي السلطات باتخاذ احتياطات خاصة ، مثل البقاء في المنزل ما لم يكن ذلك ضروريًا واستخدام أقنعة FFP2 ، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي وكبار السن والأطفال والحوامل.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا