أخبار عاجلة

حَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِير!

حَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِير!
حَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِير!
أحمد ونادر كانا صديقين حميمين.. وفي أحد الأيام ذهبا في نزهة إلى الغابة للتمتّع بجمال الطبيعة. فجأة رأيا دبًا كبيرًا يتقدّم نحوهما، ففزعا وانتابهما خوف شديد.. كان نادر بارعًا في تسّلق الأشجار، فسارع على الفور إلى أقرب شجرة وتسلّقها غير مبالٍ باستغاثات صديقه الذي لم يكن يحسن التسلّق إطلاقًا..

وهنا هدأ أحمد واستجمع شجاعته بسرعة، وبعد أن فكّر قليلًا، تذكّر حينها أنّه قد سمع بأنّ الحيوانات المفترسة لا تحبّ الجثث الميتة، لذا استلقى أرضًا وكتم أنفاسه.. وصل إليه الدب الكبير، وراح يشمّه ويدور حوله لبعض الوقت، ثمّ تركه وذهب. فنزل نادر من أعلى الشجرة وسأل صديقه وهو يضحك ساخرًا: "ماذا قال لك الدبّ حينما كان يهمس في أذنك؟".. فأجابه أحمد:"قال لي أن أبتعد عن الأصدقاء أمثالك!".. ثم تركه ومضى في طريقه إلى غير رجعة.

فوائد الصديق المخلص
أرجو أن تدرك يا صديقي أن الصداقة الحقة هي أحد أرقى العلاقات الإنسانية التي تساهم في تحسين طبيعة الحياة.. حيث إنّ وجود أشخاص إيجابيين في حياة الإنسان يُشعره بالسعادة، والدعم، ويُقلّل من شعوره بالوحدة، ويجعله أكثر قدرةً على العطاء ومساعدة الآخرين..

ومن جهةٍ أخرى تُساهم الصداقة الحقة في تعزيز الصحة العقلية والجسدية للإنسان؛ إذ يُساعد الأصدقاء الأوفياء على التعامل مع التوتر بشكل أفضل، ويمنحون أصدقاءهم أحسن الخيارات التي تُبقيهم أقوياء، حتى أن الدراسات الموثقة قد أثبتت أنّ الصداقة المخلصة تُساهم في تعافي الشخص من مرضه بشكلٍ أسرع.

وعن أهمية حسن اختيار الأصدقاء يحدثنا رسولنا الكريم قائلًا:"مثَلُ الجلِيس الصَّالِحِ وَجَلِيسِ السُّوءِ: كَحَامِلِ المِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ، فَحامِلُ المِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ ريحًا طيِّبةً، ونَافِخُ الكِيرِ إِمَّا أَن يَحْرِقَ ثِيابَكَ، وإمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا مُنْتِنَةً". ِ

ويقول كذلك: "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل".

فالكثير من المآسي أحبتي تحدث بسبب "أصدقاء السوء"، ويكفى نظرة بسيطة على العديد من الفواجع المجتمعية الشهيرة مثل قضية الفيرمونت وقضايا الإدمان التي دمرت مستقبل العديد من الأبناء وشوهت سمعة الأسر لندرك الأهمية البالغة لأن نتحرى الدقة البالغة في اختيار الدائرة المقربة إلينا ولأبناءنا.

صفات الصديق
نصيحتي المخلصة.. فلتر بصفة دورية قائمة أصدقائك، واجتهد قدر المستطاع أن يكون كل مقرب منك يتمتع بأكبر قدر من الصفات التالية:
(يحفظ أسرارك– بشوش وذو طاقة إيجابية ويدفعك للأمام – أمين ونظيف اليد – وفى ومخلص – حسن الخلق وعف اللسان – متسامح – متواضع وغير متكبر – يحفظ المعروف – لا يكذب – شهم في الشدائد والمحن – لا يفجر عند الغضب – طيب القلب ورحيم)..

يقول محمود سامى البارودي عن الصديق الحق:
ليس الصَّدِيقُ الذي تَعلُو مناسبهُ
بلِ الصديق الذي تَزكُو شمَائِلُهُ
إنْ رَابَكَ الدَّهْرُ لَمْ تَفْشَلْ عَزَائِمُهُ
أو نَابَكَ الهمّ لَم تَفتُرْ وسائِلُهُ
يرعَاكَ في حالتي بُعد ومقربةٍ
وَلا تُغِبُّكَ مِن خيرٍ فواضلُهُ

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق السيسي: "كنت بزعل لما يتقال المضاد الحيوي بتاع برة.. الحاجة بتطلع هنا بكفاءة 100%"
التالى وزير الآثار: تلقيت طلبات لتغطية موكب المومياوات من 220 قناة أجنبية