الارشيف / مصر / الفجر

8 مارس.. الحكم علي 13 متهمًا فى "رشوة جامعة دمنهور"

حجزت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار مصطفى أحمد معوض، اليوم الخميس، محاكمة 13 متهمًا في اتهامهم بجريمة الرشوة بجامعة دمنهور لجلسة 8 مارس للحكم.

والمتهمون بالقضية هم كل من "حسين ع"، و"امل.م.م"، و"صالح.ج.ع"، و"محمود.م.م"، و"أحمد.ج.ا" و"محمد.ع.م "، و"طارق.م.س" و"عبدالعزيز.ع.ع " و"أسامة.ع.ع" و"محمد.ع.ع"، و"أسامة.ي.م"، و"رضا.ا.ع"، و"محمد.م.ع".

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في قضية رشوة جامعة دمنهور، عن تفاصيل مثيرة عن المتهمة أمل محمد محمود، مدير عام إدارة المشتريات والمخازن بجامعة دمنهور.

وأقرت المتهمة خلال تحقيقات قضية رشوة جامعة دمنهور توسطها في أخذ المتهم الأول "حسين. ع" مبالغ مالية على سبيل الرشوة لأداء عمل من أعمال وظيفته.

 كما أقرت بحصولها لنفسها على ربح من أعمال وظيفتها، كما قررت بأخذها مبالغ مالية من المتهمين الثامن عبدالعزيز عبدالمرضي عبدالعزيز والعاشر محمد عبدالحميد عبده زهران.

واعترفت تفصيلًا خلال تحقيقات قضية رشوة جامعة دمنهور التحاقها بالعمل في جامعة دمنهور في عام 2011 وتدرجها في الوظائف الإدارية حتى تقلدها منصب مدير عام إدارة المشتريات والمخازن بالجامعة منذ عام 2018، واختصاصها في شأن التعاقدات التي تبرمها جهة عملها بالإعلان عن الاحتياجات المطلوبة للكليات والمعاهد التابعة للجامعة، ورئاسة وتشكيل لجنة لفحص العروض المقدمة من الناحية الفنية والمالية، وإعداد مذكرة للترسية على الشركات العارضة لأقل الأسعار، وكذا عرض تلك المذكرة على رئيس الجامعة للموافقة على اتخاذ إجراءات التعاقد والتوريد واختصاصها في ذلك بتحرير أمر التوريد، واعتماد محاضر إضـافة تلك الأصناف الموردة إلى المخازن، وتحرير استمارة صرف المستحقات المالية عنها.

وأشارت إلى نشأة علاقتها بالمتهم العاشر "محمد.ع" ووقفت منه على كونه مندوبًا لشركتي المراد للتوريدات والمؤسسة العلمية للأجهزة المعملية "سيتكو"، كما وقفت منه على كون المتهم الثامن "عبدالعزيز. ع" أحد مالكي تانك الشركتين واضطلاعهما بالسعي دأبًا؛ للتعاقد مع جامعة دمنهور بشأن توريدات لأجهزة علمية ومعملية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا