الارشيف / مصر / الفجر

جريمة الـ10 ساعات| لماذا قُتل مدير الطب البيطري السابق على يد جاره؟

10 ساعات فقط احتاجها فريق البحث الجنائي المُشكل لفك طلاسم العثور على جثة مدير الطب البيطري السابق بالجيزة مقتولا داخل مسكنه، بحي الطالبية غرب المحافظة، وتبين أن العقل المدبر للجريمة جار الضحية لسرقته. 

 

إخطارا تلقاه اللواء محمد الشرقاوي مدير مباحث الجيزة من العميد علي عبد الرحمن رئيس قطاع الغرب بورود إشارة من إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة مسن مقتولا داخل شقته التي يقيم بها بمفرده نطاق قسم الطالبية.

 

سرعان ما انتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة كاملة برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث فرقة الغرب، والمقدم محمد نجيب رئيس مباحث قسم الطالبية، وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لمسن يدعى "محسن.م.ا"، مقيد اليدين والقدمين وفمه مغلق بشريط لاصق.

 

التقرير الطبي المبدئي أفاد بأن المجني عليه تعرض للخنق، وجرى نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة التي طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

شكل اللواء علاء فتحي نائب مدير مباحث الجيزة تنسيقا مع قطاع الأمن العام لفك طلاسم الجريمة وفحص علاقات المجني عليه لبيان وجود خلافات تطرقت إلى ارتكاب الجريمة، فضلا عن فحص كاميرات المراقبه المركبة بمحيط العقار محل الجريمة، وفحص المترددين على العقار في وقت مزامن لوقت الجريمة. 

 

جهود البحث والتحري التي أجريت بإشراف اللواء أحمد الوتيدي مدير المباحث الجنائية بالجيزة ط توصلت إلى أن شابين -أحدهما كان يقيم بذات الشارع منذ 6 سنوات- وراء ارتكاب الجريمة، وتمكنت القوات من ضبطهما.

 

خلال التحقيقات، أقر المتهمان بارتكابهما الجريمة على النحو المشار إليه وسرقتهما 500 جنيه وهاتفي محمول وشاشة تلفاز وجهاز لاب توب وتم إعادتها، وأخطر اللواء هشام أبو النصر مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا