مصر / اليوم السابع

لتطوير القطاع.. الحكومة تخصص 306.8 مليار جنيه استثمارات للنقل العام الجديد

خصصت الحكومة نحو 306,8 مليار جنيه استثمارات لقطاع النقل فى العام المالى الجديد 22/23، مقابل 240.7 مليار جنيه فى العام المالى السابق، وفقا لما تشير له وثيقة خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المقدمة من وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد ووافق عليها البرلمان بغرفتيه ( مجلسى النواب، الشيوخ).

 

وألقت الوثيقة الضوء على التوجهات الاستراتيجية لخطة عام 2022/2023 وفى مقدمتها تحقيق التوازن والتكامل بين وسائل النقل المختلفة، مع التركيز على تنمية منظومة النقل متعدد الوسائط لضمان الاستخدام الأمثل لكل وسيلة نقل، فضلا عن تطوير قطاع السكك الحديدية وزيادة مساهمته فى نقل البضائع لتحسين اقتصاديات القطاع وتوفير وسيلة نقل رخيصة، وتخفيف العب عن شبكة الطرق، وبخاصة وأن مساهمته الحالية لا تتجاوز 5% من إجمالى حركة النقليات.

 

كما تستهدف الخطة، تشجيع مساهمة النقل النهرى فى نقل البضائع لرخص تكلفته، وبخاصة للبضائع كبيرة الحجم، حيث لا تتعدى مشاركته الحالية 4% من جملة حجم النقليات، لتدعيم الدور الحيوى للنقل البحرى ولخدمات الموانئ الملاحية واللوجيستية فى تنشيط حركة التجارة الدولية وانتقالات الأفراد، والرحلات السياحية، بالإضافة إلى مواصلة تفعيل برنامج التحول الرقمى وميكنة كافة الخدمات بالموانئ البحرية والبرية، وتوفير آليات حجز التذاكر الإلكترونى، وتطبيق المحمول والبوابات الإلكترونية بقطاعات السكك الحديدية والأنفاق، وتعزيز التكامل مع الجهات المعنية من خلال أنظمة الشباك الواحد والإفراج الجمركى المسبق، وتطبيقات أنظمة النقل الذكية، وخدمات المراكز اللوجيستية والموانئ الجافة.

 

وتشمل مستهدفات خطة التنمية فى العام المالى الجديد، إعادة الهيكلة المالية والإدارية للهيئات والإدارات التابعة، والنهوض بالكفاءات البشرية للارتقاء بمعدلات الأداء وتعظيم العائد من استثمارات النشاط.

 

يأتى ذلك إلى جانب استهداف الحكومة، تعميق التصنيع المحلى لبعض مكونات النقليات، مثـل عـربـات السكك الحديدية، ومستلزمات مركبات النقل، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص فى تطوير منظومة النقل والارتقاء بالجودة، والدخول فى مشروعات فى إطار الرؤية التنموية للقطاع، وتحقيق مستويات عالية من الأمان والسلامة فى قطاع النقل، والارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وللقطاعات المستخدمة لوسائل النقل. التحول التدريجى لمركبات النقل الكهربائية للحد من التلوث البيئى للهواء وانبعاثات ثانى أكسيد الكربون (الناجم عن وسائل النقل العام).

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا