عرب وعالم / SputnikNews

تقديرات إسرائيلية بفرار اثنين من المعتقلين الفلسطينيين إلى الأردن

وقالت القناة الرسمية الإسرائيلية "كان" نقلا عن مصادر أمنية إن الفارين الستة تفرقوا وتمكن إثنان منهم من التسلل إلى داخل الأراضي الأردنية فيما فر أربعة آخرون إلى منطقة جنين شمالي الضفة الغربية.

© REUTERS / GIL ELIYAHU

في سياق متصل، نقل موقع "واللا" العبري، عن مصدر أمني إن الشرطة الإسرائيلية تستعد لاحتمال محاولة الفارين تنفيذ هجوم، بما في ذلك احتمال الاختطاف لأغراض المساومة على إطلاق سراح معتقلين آخرين.

وأضاف المصدر أن التقديرات تشير إلى أن الفارين انقسموا إلى ثلاثة مجموعات، تتكون كل واحدة من شخصين.

وبحسب التقديرات نفسها فر اثنان من المعتقلين إلى الأردن، بينما يتواجد اثنان آخران في منطقة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.

في سياق متصل، وصل وزير الأمن الداخلي، عومر بارليف، إلى سجن جلبوع، وقال إن الحديث يدور عن حادث صعب وخطير ولا ينبغي أن يحدث في دولة اسرائيل.

 وأوضح أن "كل الجهود تتركز على القبض على المعتقلين. سيستغرق الأمر يوما أو يومين أو أسبوعا أو أسبوعين - لكن سيتم القبض عليهم"، وفق قوله.

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، قال بارليف إن عملية هروب 6 معتقلين فلسطينين من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي البلاد نُفذت بعد تخطيط دقيق، مرجحا أن يكون المعتقلون الفارون تلقوا مساعدة خارجية.

وكانت وسائل إعلام عبرية أفادت بأن الجيش الإسرائيلي بدأ عملية تمشيط واسعة بحثا عن 6 معتقلين فلسطينيين فروا من سجن "جلبوع" شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه على مدى أسابيع.

واختار المعتقلون توقيتا مثاليا للفرار، حيث تحتفل إسرائيل، اليوم الاثنين، بعيد رأس السنة العبرية.

وبثت قناة "كان" مقطع فيديو من كاميرا مراقبة يرصد التحركات الأمنية قرب سجن جلبوع بعد الإبلاغ عن هروب المعتقلين، حيث يظهر توافد عدد من سيارات الشرطة والجيش.

وقالت قناة "كان" الرسمية إن الجيش الإسرائيلي استدعى سريتين مقاتلتين ومثلهما من الوحدات الخاصة للمساعدة في ملاحقة المعتقلين الذين فروا من سجن جلبوع، بما في ذلك باستخدام المروحيات. كما رصدت القناة توزيع الحلوى في قطاع غزة احتفالا بفرار المعتقلين.

وكان مزارعون إسرائيليون يعلمون في الحقول المجاورة للسجن قد رأوا أشخاصا اعتقدوا أنهم لصوص واتصلوا بالشرطة.

وعلق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت على هروب المعتقلين من سجن جلبوع قائلا: "حادث خطير يتطلب جهدا منهجيا من قبل قوات الأمن".

في سياق متصل، قدرت مصلحة السجون الإسرائيلية أن عملية الهروب تمت الساعة 1:30 صباح اليوم الاثنين، عندما فر السجناء الستة عبر النفق، وتم إبلاغ عنهم من قبل مواطنين إسرائيليين الساعة الثالثة صباحا.

ويعد سجن جلبوع الذي تأسس في أعقاب الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000 من أكثر السجون حراسة في إسرائيل.

وقالت القناة الإسرائيلية إن زكريا الزبيدي القائد السابق بكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" من بين الفارين، فيما ينتمي الخمسة الباقون إلى حركة "الجهاد الإسلامي" وهم: محمد قاسم العارضة وأيهم فؤاد كمامجي ومحمود عبد الله العارضة ويعقوب محمد قدري ومناضل يعقوب نفيعات.

للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا