عرب وعالم / اليوم السابع

وزيرة العمل اللبنانية: كورونا وضعت أمامنا مستجدات تستدعي تغيير أنماط العيش

قالت لميا يمين وزيرة العمل اللبنانية، إن جائحة كورونا وضعت أمامنا مستجدات تاريخية تستدعي معها تغيرات عديدة بأنماط العيش والإنتاج، خصوصًا فيما يتعلق بالبطالة وتراجع الاقتصاد القومي.

جاء ذلك في كلمتها خلال الجلسة العامة لمؤتمر العمل العربي في دورته الـ47 المنعقدة بالقاهرة؛ لمناقشة تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري فيما يتعلق بريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين.

وأضافت يمين أن تقرير مدير المنظمة جاء بمبادرة طموحة لمعالجة الوضع الصعب الذي يعيش فيه مجتمعنا العربي، وقدم نموذجا للاستخدام الأمثل للعنصر البشري وريادة الأعمال وتعزيز النظام البيئي في مجتمع العمل، موضحة أن الحكومة اللبنانية عملت على التخفيف من وطأة الجائحة من خلال حسن تطبيق قانون العمل في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، والتنسيق فيما بين أصحاب الأعمال والعمال في مجالات وقطاعات متعددة، والشراكة الدولية مع المنظمات والهيئات للتخفيف من معدلات البطالة ومؤشراتها.

من جهته، قال عادل الركابي وزير العمل والشئون الاجتماعية العراقي، إن الجائحة طالت كافة القطاعات ومجالات العمل، وهو ما أصاب الفئات الهشة في المجتمع بأضرار بالغة سببت أضرارًا معيشية متفاقمة بسبب فقدانهم لوظائفهم، ومنها ما حدث في الآونة الأخيرة من تراجع أسعار النفط الذي يعد العنصر الأساسي الذي يقوم عليه الاقتصاد العراقي.

وأشار الركابي إلى ضرورة إيجاد آليات مبتكرة لمواجهة التحديات وإيجاد الحلول المستقبلية والتحول من القطاع غير المنظم للقطاع المنظم، وإيجاد إطار قانوني فاعل لتنظيم علاقات العمل بين طرفي العملية الإنتاجية. وبدورها، أشادت تيسير النوراني وزيرة العمل والإصلاح الإداري بالسودان، بالتقرير المقدم من المدير العام للمنظمة والذي يهدف للارتقاء بالوطن العربي واقتصاده، وتبادل شامل وكامل بين الدول الأعضاء بالخبرات والأعمال الناجحة حول مقتضيات العمل التي تغطي بنود الدورة الحالية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا