أخبار عاجلة
طرق زراعية في الأحساء شريان مهمل -
الزحمة تكتم وسط الباحة.. وبحث عن فك الاختناق -
أطعمة ومشروبات قد تؤدي إلى أمراض خطيرة -

لا وفيات جديدة بكورونا لأول مرة منذ مارس في بريطانيا

لا وفيات جديدة بكورونا لأول مرة منذ مارس في بريطانيا
لا وفيات جديدة بكورونا لأول مرة منذ مارس 2020 في بريطانيا
سجلت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الثلاثاء، 3165 إصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19" بينما لم يتم رصد أي وفيات جديدة جراء المرض، لأول مرة منذ مارس عام .

وأفادت الوزارة، في إحصائية جديدة، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 3165 مقابل 3240 الأحد و3383 الاثنين، ليصل إجمالي الحالات إلى مستوى 4490438 إصابة.

وذكرت الوزارة أنها لم ترصد خلال يوم أي وفاة ناجمة عن المرض، بينما تم تسجيل 6 حالات يوم الأحد وحالة واحدة يوم الاثنين، ليبقى عدد ضحايا الجائحة في البلاد 127782 شخصا.

كما أفادت المعطيات الحكومية بارتفاع عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا، إلى 39.477 مليون شخص، بينهم أكثر من 25.734 مليون حصلوا على الجرعة الثانية.

وتحتل بريطانيا المركز الـ7 عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد والمرتبة الـ5 من حيث حصيلة ضحايا الجائحة.

يذكر أن حددت الحكومة البريطانية 3 مواعيد للتعامل مع أزمة كورونا و تحوراتها.

ووضعت خريطة طريق  للإغلاق في فبراير الماضي ثم حددت يوم 21 يونيو الحالي موعدا نهائيا لإلغاء  كافة القيود  لكن مستجدات كورونا و تحوراته جعلتها تعتبر 14 يونيو موعدا لاتخاذ قرار استمرار الاغلاق أو الفتح.

نصائح  لرئيس الوزراء

كان الخبراء قدموا نصائح  لرئيس الوزراء بوريس جونسون بتأجيل رفع جميع الاجراءات الاحترازية  الي حين التاكد علميا من ييانات فيروس كورونا المستجد، وأعتبر البيرطانيون  يوم 21 يونيو "يوم الحرية".

و نقل موقع "سبوتنيك" عن الجارديان البريطانية" أن بريطانيا وصلت  للحظة محوريه في الحرب ضد فيروس كورونا.
 
الحظة المحوريه
قال رئيس  الجمعية الطبية البريطانيا تشاند نجبول "اننا في فترة محورية لمكافحة فيروس كورونا في بريطانيا ، ووضعت خريطة الطريق لرفع جميع القيود الاحترازية في 21 يونيو لكن الفيرس تحور و سجلت أعداد كبيرة من الوفيات الأسبوع الماضي في المستشفيات.

الجمعية الطبية  البريطانية
دعت الجمعية الطبية  البريطانية رئيس الوزراء بورس أن تكون مرجعيته البيانات ليست المواعيد ،كما كشف عن خريطة الطريق عن القيود الاحترازية في فبراير الماضي.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الدبيبة يجتمع بوزيرة الجيوش الفرنسية... صور
التالى من هم الأكثر عرضة للإصابة بـ "الفطر الأسود"؟