أخبار عاجلة

مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين خلال إطلاق نار بولاية واشنطن

مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين خلال إطلاق نار بولاية واشنطن
مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين خلال إطلاق نار بولاية واشنطن
أعلنت الشرطة الأمريكية عن مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين في إطلاق نار وقع في ولاية واشنطن، نتيجة خلاف بين عدد من الأشخاص.

وأوضحت أن بين القتلى رجل وامرأة وأنه لا يوجد أطفال بين الضحايا، مرجحة أن يكون إطلاق النار حصل من قبل أكثر من شخص.

إطلاق نار 

وقالت الشرطة: "حسب المعلومات المتاحة يبدو أن هناك معرفة مسبقة بين الضحايا ومطلقي النار، إلا أن التحقيق لا يزال في مراحله الأولية ونعمل على الحصول على المزيد من المعلومات".

وكانت الشرطة الأمريكية أعلنت الأسبوع الماضي عن إصابة 7 أشخاص بالرصاص 3 منهم بحالة حرجة بحادث إطلاق نار في فيلادلفيا.

Image1_3202131222520275456371.jpg

وأوضحت الشرطة أن الحادث وقع أمام ناد للجولف، مشيرة إلى أن إطلاق النار جاء على خلفية مشادة وقعت بين أشخاص في النادي.


دوافع غير واضحة

ولفتت إلى أنه تم توقيف متهم في أحد مراكزها، مشيرة إلى أن الدوافع وراء إطلاق النار ما زالت غير واضحة.


ليست الأولى

وفي 22 مارس الحالي، ووقع إطلاق نار في أحد المراكز التجارية في مدينة بولدر بولاية كولورادو، أدى إلى مقتل 10 أشخاص بينهم رجل شرطة.

وفي 17 من الشهر الحالي، هاجم مواطن أمريكي يدعى روبرت آرون، 3 صالونات تدليك آسيوية في أتلانتا، وأطلق النار، ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص، بينهم 6 نساء من أصل آسيوي.

وإثر توقيفه جراء حوادث إطلاق النار، أقر بأنه مذنب ووجهت إليه تهمة القتل، وخلال استجوابه، نفى وجود أي دافع عنصري، مؤكدا أنه "مهووس جنسيا".

والشهر الماضي  أصيب 7 أشخاص جراء إطلاق نار في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية.

وبحسب شبكة «NBC» الأمريكية، أطلق مسلح النار على سبعة أشخاص على الأقل في وضح النهار بالقرب من محطة سيبتا المزدحمة.

ووقع إطلاق النار في شارع برود وشارع أولني بالقرب من مركز النقل أولني، ومركز ألبرت أينشتاين الطبي.

وأصيب اثنان من الضحايا في ظهرهما، وأصيب واحد في الكاحل، وآخر في ساقه، وواحد في ذراعه.

وتكشف آخر إحصائية لموقع "سياسة السلاح"، المتخصص في رصد أنشطة الأسلحة والقوانين المعنية بها في دول العالم والتابع لكلية الصحة العامة بجامعة سيدني، عن أن هناك أكثر من 875 مليون سلاح ناري حول العالم، 75% منها في أيدي المدنيين، ما يثير مخاوف انتشار حوادث إطلاق نار مثل الرائجة مؤخرًا في الولايات المتحدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تفاصيل عودة زوجة بايدن لوظيفتها القديمة
التالى قبل إحالته للتقاعد.. الرئيس الفلسطيني يرقي «جبريل الرجوب» لرتبة فريق