عرب وعالم / بوابة فيتو

قناة إسرائيلية: إشارات سلبية من حماس لمصر بشأن مقترح الهدنة الأخير والحسم ...

الحرب على غزة ، كشفت قناة "كان" الإسرائيلية،  أن مصر أرسلت إلى إسرائيل "إشارات سلبية" من حركة حماس بشأن الاقتراح الجديد للإفراج عن الرهائن المقدم للحركة.

ونقلت القناة عن مصدرين مطلعين قولهما إن "المؤشرات السلبية" جاءت بسبب عدم وجود ضمانات لإنهاء الحرب في نهاية الصفقة.

وذكرت القناة أن هذه "مؤشرات أولية"، وليست جوابًا نهائيًا، وسترسل إسرائيل وفدًا إلى القاهرة بناء على الرد النهائي الذي ستحصل عليه مصر من حماس.

-إعلانات-

ولفتت "كان" إلى أن القادة في إسرائيل يؤكدون أن المؤشرات السلبية لا تعني أنه لن يكون هناك اتفاق، ولكن رد حماس سيكون تحديًا على المستوى السياسي.

وأمس صرح مسؤول إسرائيلي كبير لوكالة فرانس برس، أن الحكومة الإسرائيلية ستنتظر حتى مساء اليوم الأربعاء رد حماس على مقترح هدنة في غزة قبل إرسال وفد إلى القاهرة لإجراء محادثات حول وقف إطلاق النار.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه أن "إسرائيل ستتخذ قرارًا بمجرد أن تقدم حماس ردها... سننتظر حتى مساء الأربعاء قبل اتخاذ قرار" بشأن إرسال الوفد من عدمه.

كما كشف مصدرًا مطلعًا  الثلاثاء أن فترة التهدئة المطروحة في غزة حاليًا وفق المقترح المصري تصل إلى 6 أسابيع.

غير أنه لفت إلى أن تلك الفترة قد تقلص في حال لم تفرج حماس عن أكثر من 20 محتجزًا إسرائيليًا.


إشكالية العمر والوظيفة

كما بيّن أن المقترح يحظى بقبول الطرفين، حماس وإسرائيل، لكن الإشكالية تكمن في عدد المحتجزين من الفئة العمرية والطبيعة الوظيفية المحددة فيه، حسب وكالة أنباء العالم العربي.

إلى ذلك، أكد أن حماس لم تتخل عن مطلبها بإعلان انتهاء الحرب، إلا أنها باتت مستعدة لبحث الأمر خلال الهدنة وتنفيذ الجزء الأول من الصفقة.
عدد العائدين إلى الشمال

وأضاف أن الاتفاق قد ينجز خلال أيام إذا تم تجاوز بعض الإشكاليات التي تعيق التنفيذ، موضحًا أن عقبة المحتجزين يمكن تجاوزها من خلال تعديل عدد أيام التهدئة.

كما أشار إلى أنه من المتوقع أن يتضمن رد حماس على المقترح المصري طلب إيضاحات حول عدد المدنيين العائدين لشمال غزة وشروط عودتهم.
من غزة (أرشيفية من رويترز) 

نتنياهو يزعم إجلاء السكان من رفح
 

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد قال إن حركة حماس أصبحت الآن العقبة الوحيدة أمام التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار وإغاثة المدنيين في غزة.

ولفت بايدن خلال تصريحات، م سنعمل مع مصر وقطر لضمان التنفيذ الكامل لشروط الصفقة وبذل كل الجهود لضمان إطلاق سراح الرهائن.

وكان نتنياهو، قد أعلن، أن إسرائيل بدأت بالفعل عملية إجلاء السكان من رفح استعدادا للعملية البرية المرتقبة.

وجاء إعلان نتنياهو، بعد ساعات من لقائه مع ممثلين عن عائلات المحتجزين لدى حماس، حيث أخبرهم خلال الاجتماع أن أهداف الحرب  لم تتغير.

وقال نتنياهو إن “إسرائيل بدأت بعملية إخلاء السكان من رفح، وأن عملية رفح ستجري قريبا، وأضاف أن إسرائيل لن تستسلم لحركة حماس”.

وتابع نتنياهو: "يطالبوننا بوقف الحرب، لكن هذا غير وارد قبل القضاء على كتائب حماس الأربعة في رفح".

وتعمل إسرائيل على جبهتين فيما يخص حربها المستمرة منذ أكثر من 6 أشهر في قطاع غزة، هما التجهيز لهجوم بري على رفح توازيا مع ملف الرهائن ومفاوضاته المتعثرة.

 

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو) ، تغطية ورصدا مستمرا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا