عرب وعالم / اليوم السابع

وزير خارجية السعودية: نعمل على تأمين مغادرة الأسرى المفرج عنهم لبلادهما فى أقرب وقت

أجرى وزير الخارجية السعودى الأمير فيصل بن فرحان عددا من الاتصالات الهاتفية مع نظرائه بالولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وكرواتيا، والسويد، بشأن نجاح جهود الوساطة التى قام بها ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان فى الإفراج عن أسرى بلادهم وتسلمهم من الجانب الروسى.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن وزير الخارجية السعودى خلال اتصاله بوزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنتوني بلينكن. طمأنه على سلامة الأسيرين الأمريكيين اللذين تسلمتهما المملكة من الجانب الروسي، مشيرا إلى أن السلطات المعنية بالمملكة تعمل على تأمين مغادرتهما إلى بلادهما في أقرب وقت. 

وأوضحت "واس" أن وزير الخارجية، السعودى أجرى اتصالا هاتفىا مماثلا مع وزير الخارجية والتنمية البريطاني جيمس كليفرلي لطمأنته على سلامة الأسرى البريطانيين وبحث تأمين مغادرتهم إلى بلادهم.

وأضافت ان الاتصال الهاتفي مع وزير الخارجية والشؤون الأوروبية في جمهورية كرواتيا جوردان غرليتش بحث ايضا وضع الأسير الكرواتي الذي تسلمته المملكة اليوم من الجانب الروسي، وهو نفس ما تم خلال اتصال ابن فرحان مع وزيرة خارجية مملكة السويد آن ليند، حيث طمأنها على سلامة الأسير السويدي الذي تسلمته المملكة السعودية اليوم من الجانب الروسي.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية إلى أنه من جانبهم عبر وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وكرواتيا، والسويد، عن تثمين بلادهم للجهود المبذولة من المملكة السعودية والتي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في الوساطة لإخلاء سبل الأسرى الأمريكيين والبريطانيين وكل من الأسير الكرواتي والأسير السويدي وتسلمهم من الجانب الروسي.

وفى وقت سابق، ثمنت الولايات المتحدة مساعدة شركائها السعوديين فى قيادة مبادرة إنسانية لتبادل الأسرى بين أوكرانيا وروسيا والتى أدت إلى إطلاق سراح أسيرين أمريكيين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن -في بيان صحفي نشرته الخارجية الأمريكية عبر موقعها الالكتروني، اليوم الخميس- إن الولايات المتحدة ترحب بتبادل الأسرى المتفاوض عليه بين أوكرانيا وروسيا، والذي يشمل مواطنين أمريكيين كانا قد وقعا في الأسر أثناء قتالهما في صف الجيش الأوكراني.

وأضاف أن واشنطن تعرب عن تقديرها لإدراج أوكرانيا جميع أسرى الحرب، بغض النظر عن الجنسية، في مفاوضاتها، معربا عن تطلعه إلى لم شمل المواطنين الأمريكيين بأسرهم.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي قائلا: كما نشكر شركائنا السعوديين على المساعدة في قيادة هذه المبادرة الإنسانية وتسهيل عودة عشرة مواطنين أجانب، بمن فيهم مواطنان أمريكيان استقبلهما فريق سفارتنا لدى الرياض، مضيفا: أعربت عن امتناني لوزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في اتصال هاتفي في وقت سابق. 

وجدد بلينكن، بحسب البيان، التأكيد على أنه لا ينبغي للمواطنين الأمريكيين السفر إلى أوكرانيا بسبب النزاع المسلح النشط واستهداف مسؤولي الأمن الحكوميين الروس للمواطنين الأمريكيين في أوكرانيا. 

وشدد على ضرورة مغادرة مواطني الولايات المتحدة في أوكرانيا فورًا، إذا كان ذلك آمنًا، باستخدام أي من خيارات النقل البري التجارية أو غير ذلك من خيارات النقل البري المتاحة للقطاع الخاص.

وأفاد بأن الأمريكيين الذين يسافرون إلى أوكرانيا للمشاركة في القتال هناك يواجهون مخاطر كبيرة ولا تستطيع الولايات المتحدة ضمان سلامتهم. 

واختتم بيانه بالقول: نشجع مواطني الولايات المتحدة على تكريس طاقاتهم من أجل العديد من الفرص الأخرى الموجودة لمساعدة أوكرانيا وشعبها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا