عرب وعالم / اليوم السابع

أغرب 5 عادات فى احتفالات قارة أفريقيا بعيد الفطر.. تعرف عليها

تتنوع احتفالات عيد الفطر من بلد لآخر، ولدى مسلمو أفريقيا بعض العادات والتقاليد الغريبة والتى تختلف بين أكلات معينة أو عادات تتوارثها الأجيال وأصبحت من أهم مظاهر الاحتفال بهذا العيد.. ونرصد أغرب 5 عادات فى احتفالات قارة أفريقيا بعيد الفطر.

 

الصومال

تطلق الصومال النار لاستقبال العيد، وتشترى الأسر الملابس الجديدة للأطفال وتقدم التهانى ويتبادلون الزيارات، كما يتم ذبح الأغنام وتوزيع لحومها على الجيران والأصدقاء والأقارب.

 

جزر القمر

وتعد إقامة مسابقات المصارعة الحرة من أغرب عادات العيد فى جزر القمر، كما تقام أيضا مسابقات رياضية في سباق الجري، وتشتد المنافسة بين المشاركين للفوز بكأس البطولة وخيرات العيد.كما يرتبط العيد فى هذا البلد بإقامة حفلات الزواج والمناسبات الخاصة، ويعلن إجازة رسمية لمدة 3 أيام لتبادل التهاني بالزيارات، وتصبح المصافحة باليد جزءًا أساسيًا من التهاني بالعيد.

 

السودان

تخرج الأسر السودانية لزيارة المرضى وكبار السن فى منازلهم، وتستمر الزيارات حتى بعد انتهاء أيام العيد، كما يتم إعداد حلوى العيد، ومنها الكعك والبسكويت بأنواعه المختلفة، وبعد رؤية هلال العيد تعلن الإجارة الرسمية طوال أيام العيد.وتتبادل الأسر والأصدقاء التهاني بالزيارات والسفر إلى القري والريف لقضاء الإجازة. 

 

جنوب أفريقيا

يتركز المسلمون في جنوب أفريقيا بمدن جوهانسبرج، وديربان، وكيب تاون، ويبدأون الاحتفال بالعيد بالتجمع خارج المنازل لرؤية هلال العيد، وبعد التحري من رؤية الهلال، وتستعد الأسر لشراء ملابس العيد.ويتوجهون فى الصباح إلى الصلاة بالمساجد والمساحات المخصصة، وأداء زكاة عيد الفطر.وتتنوع المأكولات المقدمة في عيد الفطر، نظرًا لتنوع الأصول العرقية لمسلمي أفريقيا، فيقدم المسلمون من أصل هندي وجبات "الجانجوي" و"الحريرة"، بينما يفضل المسلمون من أصل ماليزي وأفريقي تناول "الباسطة" في أول أيام العيد.

 

إثيوبيا

وفى اثيوبيا يتجمع المسلمون في الميادين المفتوحة واستاد العاصمة أديس أبابا لأداء صلاة العيد، وينتقل الإثيوبييون للاحتفال بالعيد في جو عائلي بإحضار المأكولات والمشروبات مثل" أباشي"، و"الموفو" في القري والريف، كما تفضل بعض الأسر بذبح بقر أو اغنام في طقوس تشبه طقوس عيد الأضحي.

 

نيجيريا

 

في تقليد ثابت فى نيجيريا يحدث في عيد الفطر، يمر موكب للشخصيات العامة من الأمراء وفرقة شعبية تلقي المواويل والأغاني الشعبية لتقديم التهاني للشعب. ويحرص المواطنون على تناول الوجبات مثل " أمالا"، و"إيبا"، وتستمر احتفالات العيد ثلاثة أيام باستقبال الحضور، ويحتفل المسلمون فى هذا البلد الأفريقى بارتداء زي موحد لكل الرجال والأطفال والنساء، ووسط تكبيرات العيد يتبادلون التهاني، ويفضل مسلمو نيجيريا تأدية صلاة العيد في الساحات المفتوحة خارج المساجد.

 

شمال أفريقيا

 

وتتميز احتفالات العيد بطابع خاصة في دول شمال أفريقيا، وفي تونس تزدحم الشوارع والأسواق لشراء تجهيزات العيد من الملابس وزينة العيد، ومكونات المأكولات والحلوى.ويعلن المسحراتي بدء العيد بدقات الطبلة والأناشيد والأدعية، وبعد تأدية صلاة العيد يستعد التونسيون لزيارة المقابر في أول أيام العيد.وتتنوع الأكلات بحسب المنطقة، ويقدم أهالي تورز حلوى "المشكلة"، و"محكوكة"" الرخايمية" بينما يتناول أهالي صفاقس نوع سمك مملح " الشرمولة".

 

الجزائر

بعد الانتهاء من الصلاة، تتوجه الأسر بصحبة أطفالها إلى المستشفيات لزيارة المرضى وكبار السن، وهو طقس أساسي مثل زيارة المقابر لتخليد ذكرى الراحلين من ذويهم.ويستمر البائعون في المحلات والمخابز العمل طيلة أيام العيد، وتتجمع العائلات الجزائرية لتناول الكسكسي الطبق المفضل لمائدة العيد، كما تستمر الزيارات والاحتفالات في وسط أجواء مرح وأغاني العيد خلال الإجازة.

 

ليبيا

وسط تكبيرات العيد يخرج الليبيون لأداء صلاة العيد، وتعد النساء الفطائر المشهورة بالمدن الليبية، وتصطحب الأسر الأطفال لشراء الهدايا وتبادل التهاني في أجواء فرح. 

 

المغرب

من أشهر وأغرب العادات فى المغرب هى عادة "حق الملح أو التكبيرة"، التى يقومون بها مع دخول أجواء الإحتفالات بعيد الفطر المبارك حيث تبدأ الإستعدادات الحثيثة لاستقبال العيد بكل أشكال الفرحة من إعداد الحلويات واقتناء الملابس الجديدة، وتختلف تسمية هذه العادة باختلاف المناطق وحسب اللهجات بالبلدان المغاربية، ففي تونس يطلق عليها "حق الملح" و في الجزائر "حق الطعام" و في ليبيا "لكبيرة" وفي المغرب يطلق عليها اسم "التكبيرة"، وأهم المأكولات المغربية التي تقدم خلال العيد الفطائر والحلوى من المعسيلات، وكعب الغزال، وبريوات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا